الصفحة الرئيسية

بوسع الأمراض المعدية مثل كوفيد-19 أن تعطل البيئات التي ينمو وينشأ فيها الأطفال. يمكن أن يؤدي ذلك إلى تبعات سلبية على صحة الأطفال ونموهم وحمايتهم ويعرضهم للخطر بشكل متزايد. ويؤثر بدوره أيضاً على قدرة الأشخاص الذين يعملون على حماية الأطفال. وقد يؤثر بشكل خاص على الطريقة التي نقدم فيها إدارة الحالات في الوقت المناسب وبطريقة فعالة للأطفال المعرضين للخطر بشكل فردي.

انضم إلى الآلاف في اتباع دورة تدريبية مجانية ومبتكرة أعدها مركز التميز لرعاية وحماية الأطفال في جامعة ستراثكلايد في اسكتلندا بمشاركة عدد من الخبراء الاستشاريين والمساهمين الدوليين.

بدعم من المنظمات الدولية الرائدة في مجال حقوق الإنسان وحقوق الطفل، تسترشد الدورة بخبرات وتجارب الأشخاص اليافعين والمهنيين والمتطوعين والأكاديميين.

يستغرق إكمال هذه الدورة 3-4 ساعات على الانترنت، وهي مجانية ومتاحة لأي شخص مسؤول عن الاستجابة لحماية ورعاية الأطفال. تتناول الدورة تكييف خدمات إدارة الحالات الخاصة بحماية الأطفال أثناء تفشي جائحة كوفيد-19.

 "المتعلِّمون - يستطيع أخصائيو الحالة، ومدير الحالة والعاملون الميدانيون الذين يدعمون إدارة الحالات الخاصة بحماية الأطفال (بما في ذلك العاملين في المجال الإنساني، والعاملين في مجال الخدمات الاجتماعية، والمعلمين، والعاملين في المجال الطبي وأعضاء مجموعات حماية الطفل المجتمعية) تبادل الأفكار والأمثلة عن الممارسات مع المتعلمين الآخرين في جميع أنحاء العالم."

 

e-max.it: your social media marketing partner
Veraltete PHP-Version im Einsatz
Der Seiteninhaber muss die Version auf mindestens 7.3 erhhen.