حاجة ملحة

بوسع الأمراض المعدية مثل كوفيد-19 أن تعطل البيئات التي ينمو وينشأ فيها الأطفال. يمكن أن يؤدي ذلك إلى تبعات سلبية على صحة الأطفال ونموهم وحمايتهم ويعرضهم للخطر بشكل متزايد. ويؤثر بدوره أيضاً على قدرة الأشخاص الذين يعملون على حماية الأطفال. وقد يؤثر بشكل خاص على الطريقة التي نقدم فيها إدارة الحالات في الوقت المناسب وبطريقة فعالة للأطفال المعرضين للخطر بشكل فردي.

لذلك من المهم وجود استجابة جماعية من قبل العاملين في مجال حماية الطفل وجميع مزودي الخدمات ذوي الصلة أثناء جائحة كوفيد-19. هذه الاستجابة مشتركة بين القطاعات، وتضمن تلبية احتياجات الأطفال على نحو شامل. ومن المهم أيضاً أن نفهم كيف قد نحتاج إلى تكييف ممارساتنا من خلال نهج لإدارة الحالات استجابةً إلى الوضع المتغير بسبب الجائحة.

e-max.it: your social media marketing partner